الترجمة

2022-02-06

نبذة عن تخصص الترجمة

كل منَّا لديه أسلوب عيش معين يختلف عن الآخر، كما يتميَّز كل شخص بأداء مهامه بطريقة مختلفة. مثلًا، قد يستمتع شخص بالدراسة والاستماع للموسيقى بنفس الوقت، والآخر لا يستطيع التركيز والدراسة إلَّا عندما يكتب كل ما يدرسه. وقد نجد بعض الأشخاص لا يستطيعون التركيز والدراسة إلَّا في ساعات معينة من اليوم، كالساعات الباكرة من الصباح أو في وقت المتأخر من الليل. وكذلك، يتصِف كل مترجم بطريقته ووصفته وأسلوبه الخاص، ولعل أفضل ما يُميِّز المترجم هو إضافة لمسته الخاصة مع تجنُّب الترجمة الحرفية التي لا تُجدي نفعًا.

تُشير الدراسات الحديثة إلى وجود حوالي 330,00 مترجم ومترجمة في مُختلف بقاع الأرض. كما يتحدَّث العالم أكثر من 7,000 لغة، ولكل لغة لها دولتها! ولكل دولة منها تاريخًا، وشعبًا، وحضارةً، ولا ننسى بالطبع المعارف والعلوم.

الترجمة

كيف لنا أن ننقل كل هذا من العلم والمعرفة دون وجود أشخاص تنقل لنا المعنى من لغة إلى أخرى.

يُعَد تخصص الترجمة حقل دراسي يُشكِّل إحدى أهم وسائل التواصل لنقل المعلومات، وتكمن الأهمية في هذا المجال في ارتباطه بشتى زوايا العلوم والمعرفة، فعلى المترجم أن يكون ملمًا بالنص الذي عليه أن يُترجمه حتى يُعطي الفكرة المُراد توصيلها حقها.

مقالات أخرى

يسعدنا تواصلكم

يرجى استخدام النموذج التالي لطلب أي خدمة او استشارة او طرح أي تساؤل او استفسار

تواصل معنا


  • Facebook

  • Youtube

  • Twitter

  • Instagram

  • Linkedin

  • Telegram

  • Snapchat
  • الانضمام الى القائمة البريدية
    بريدك الالكتروني:
    عدد الزوار: 159772